الأربعاء 22 نوفمبر 2017
  • تابعوا المكتب عبر
  • مكتب توثيق الشهداء في درعا
  • Mail
  • Facebook
  • Twitter
  • GooglePlus
  • Youtube
  • Telegram
  • Skype
  • RSS

لماذا مكتب توثيق الشهداء في درعا

يتميز مكتب توثيق الشهداء في درعا بكادره العامل في ظروف استثنائية و صعبة في العمل على متابعة جميع مناطق محافظة درعا و التي تحتوي عشرات القرى و البلدة و تنطلق كافة أعمال مكتب توثيق الشهداء في درعا من مجموعة ثوابت محددة تضمن نجاح العمل و جعلت من المكتب مرجعا لجميع امور احصائيات و توثيق الشهداء في درعا و هذه الثوابت هي :

التخصص

لقد حدد مكتب توثيق الشهداء في درعا إطار عمله بتوثيق شهداء الثورة السورية في محافظة درعا و توثيق الشهداء من الغرباء عن المحافظة و الذين يستشهدوا على أرض المحافظة بالإضافة لتوثيق شهداء محافظة درعا الذين يستشهدوا في المحافظات الاخرى فقط ، و إن هذا التخصيص لعمل المكتب و تحديد اطار عمله أتاح لكادر العمل تحديد إطار المتابعة بالإضافة لوصول المكتب كمرجع لجميع الهيئات الحقوقية و الانسانية التي ترغب بالحصول على معلومات يضمنها التخصص الذي حدده مكتب توثيق الشهداء في درعا .

ثوابت التوثيق و الاحصاء

لأن المكتب استطاع التميز عن باقي المؤسسات بشروط واضحة للتوثيق تضمن الوصول للحقيقة و ضمان سلامة المعلومات التي تم اعتمادها انطلاقا من الأخلاقيات التي فرضتها الثورة السورية .

الوضوح و الصدق

لقد كان مكتب توثيق الشهداء في درعا واضحا جدا في إعلان انحيازه للثورة السورية و في تحديد أهداف و عمل المكتب و يعتبر مكتب توثيق الشهداء في درعا نفسه مكون من هذه الثورة التي تسعى للعدالة و الكرامة الإنسانية ، و لدينا في المكتب الشجاعة الكافية لمواجهة التحديات التي فرضها تغير الواقع على الأرض ، فالتزم كادر عمل المكتب طوال فترات عمله بالشفافية الكاملة و الصراحة المطلقة و مشاركة المعلومات مع كافة الشركاء و الجهات الحقوقية و الانسانية بما يخدم مصلحة الثورة السورية .

التطور و التقدم المستمر

نسعى دائما في مكتب توثيق الشهداء في درعا الى تطوير اليات عملنا و طرح المزيد من المعلومات و الامكانيات بشكل سريع و ديناميكي نستطيع من خلاله مواكبة تغيرات الثورة السورية و يعطي لجميع الجهات الراغبة بالتعاون مع مكتب توثيق الشهداء في درعا الطمئنينة الكاملة بحصولهم على كافة المعلومات بطرق عملية و عملية صحيحة .