الاثنين 19 آب/أغسطس 2019
  • مكتب توثيق الشهداء في درعا
  • Mail
  • Facebook
  • Twitter
  • Youtube
  • Telegram
  • Skype
  • RSS

عشرة شهداء من الثوار في كمين قرب محجة

نصبت قوات النظام كمين بالقرب من بلدة محجة  راح ضحيته عشرة شهداء من الثوار أثناء توجههم لمؤازرة الريف الشمالي .

في التفاصيل ارتقى عشرة شهداء اليوم ثمانية منهم من أبناء مدينة الصنمين و شهيد من أبناء مدينة الحارة و مدينة نوى أثر كمين قرب بلدة محجة القريبة من طريق الاوتستراد الدولي عصر اليوم و ذلك أثناء توجههم لمؤازرة اخوانهم بالدفاع و التصدي للهجمة على ريف درعا الشمالي و ما حوله من مناطق مجاورة بريفي دمشق الغربي و القنيطرة حيث تجري معارك عنيفة بالمنطقة منذ أيام ميليشيات حزب الله و ميليشيات أفغانية و إيرانية بالإضافة لقوات الأسد و التي استقدمت مؤخرا إلى درعا .

عمدت قوات النظام الى استخدام سلاح الجو لمراقبة محيط منطقة الاشتباكات عبر الطيران الحربي و المروحي الذي لم يغادر الأجواء ما ادى إلى وقوع مجموعة من الثوار عصر اليوم في كمين راح ضحيته عشرة شهداء كان النصيب الأكبر من الشهداء من أبناء مدينة الصنمين و التي رغم احتلال و تمركز عصابات الأسد فيها إلا أن ذلك لم يمنع أبنائها من المشاركة و الحضور في كل معركة و ارتقى العديد منهم سابقا على تراب بلدات حوران و الشهداء بالكمين اليوم .

شهداء الصنمين : محمد أمين موسى الذياب عبد الله يوسف الذياب بلال سليمان الذياب أمين منصور عثمان الذياب – محمد حسين الهيمد عبد الله محمد عارف الكلش محمد عبدو جبر أبو كليب محمد حمود العيد

شهداء الحارة : هاني قاسم السعيد

شهداء نوى : شادي موسى الجنادي

التصنيفات: التقارير المتنوعة | الوسوم : الحارة الصنمين نوى