الأحد 19 نوفمبر 2017
  • تابعوا المكتب عبر
  • مكتب توثيق الشهداء في درعا
  • Mail
  • Facebook
  • Twitter
  • GooglePlus
  • Youtube
  • Telegram
  • Skype
  • RSS

قصة الاعلامي الصغير .. الشهيد عمر القطيفان

أصغر أعلاميي الثورة السورية .. الطفل عمر القطيفان

الشهيد الإعلامي عمر هيثم القطيفان البالغ من العمر 14 عام أحد اعلاميي مدينة درعا الميدانين و استشهد اثناء تغطية معركة الرماح العوالي برصاص قناصة بدرعا البلد بتاريخ 21-5-2013 .

عمر هيثم القطيفان ، لا يوجد من الكلمات التي توصف شجاعة ذلك الشاب الصغير من الأبطال الذي نذر نفسه لإيصال الحقيقة رغم صغر سنه كي يرى العالم حجم الدمار و القتل الذي يذوقة أهلنا في سوريا .

عمر هيثم القطيفان 2

فتىً عندما تنظر لصورته لا تملك إلا أن تحبه و يزداد حبك أكثر عندما تعلم أنه أصغر إعلامي و هو معروف من قبل الجميع و حبيب الكل لا يخاف إزيز الرصاص في ساحة المعركة ، و يزاحم الرجال فيها .

بتاريخ 21-5-2013 ودعه الابطال من الثوار و أهله و أصدقائه و زملائه الإعلاميين في درعا البلد عندما أصابته إحدى رصاصات قناصة قوات النظام أثناء تغطيته للقصف و أحداث معركة الرماح العوالي و التي تحررت خلالها أجزاء كبيرة من درعا البلد .

عمر هيثم القطيفان 1

ذلك الشاب الصغير و بتلك الكاميرا التي كانت بيده أرعب العصابة الأسدية كغيره من شهداء الحقيقة في درعا و كل سوريا ، كان سلاحهم الوحيد الحقيقة و هذه أكبر ما يخيف النظام و التي دائما تركز على استهداف النشطاء في كل مكان كما قتلت الرجل الطفل عمر في ذلك اليوم .

الشهيد البطل عمر هيثم القطيفان

التصنيفات: قصص الشهداء | الوسوم : درعا_البلد