السبت 14 كانون أول/ديسمبر 2019
  • مكتب توثيق الشهداء في درعا
  • Mail
  • Facebook
  • Twitter
  • Youtube
  • Telegram
  • Skype
  • RSS

استشهاد شاب بعد اختطافه لأيام في ريف محافظة درعا

بعد اختطاف دام أربعة أيام

عُثر ، ليلة الأمس 22.9.2018 ، على جثة شاب من محافظة ريف دمشق بعد فقدان الاتصال به لعدة أيام في ريف محافظة درعا الشرقي ، الشهيد أسعد أحمد عبد الله ، من مدينة النبك في محافظة ريف دمشق ، دخل محافظة درعا قادما من المملكة العربية السعودية من خلال معبر نصيب الحدودي بتاريخ 18.9.2019 و فُقذ الاتصال به بعد عدة ساعات من دخوله إلى ريف درعا الشرقي ، إلى حين العثور على جثته مقتولا على الطريق الواصل بين بلدتي صيدا و الغارية الغربية . تم في وقت لاحق نقل جثة الشهيد إلى مسقط رأسه في محافظة ريف دمشق ، بينما لم يتمكن المكتب من تحديد الجهة المسؤولة عن اختطافه و قتله .

يُذكر أن مكتب توثيق الشهداء في درعا ، وثق في الرابع من شهر آب/أغسطس الماضي ، إعدام مجهولين لمقاتلين سابقين في فصائل المعارضة في محافظة درعا ، بعد اختطافهما لمدة يومين من درعا البلد في مدينة درعا .

التصنيفات: التقارير المتنوعة | الوسوم : ريف_دمشق