الاثنين 21 تشرين أول/أكتوبر 2019
  • مكتب توثيق الشهداء في درعا
  • Mail
  • Facebook
  • Twitter
  • Youtube
  • Telegram
  • Skype
  • RSS
قوات النظام تفرج عن عدد من المعتقلين و الموقوفين

سجل مكتب توثيق الشهداء في درعا منذ 23 أيار/مايو 2019 ، إفراج قوات النظام عن 66 معتقل و موقوف في عمليات إفراج جماعية على أربعة دفعات ، ضمن ما قال النظام أنه “عفو رئاسي خاص” يشمل الإفراج عن أكثر من 1000 معتقل (رقم لا يستطيع المكتب تأكيده) في محافظة درعا .

بعد مراجعة مكتب توثيق الشهداء في درعا لقوائم المُفرج عنهم ، يود المكتب التأكيد على ما يلي :

– إن عمليات الإفراج عن المعتقلين و الموقوفين يجب أن تتزامن مع إيقاف كامل لعمليات الاعتقال و الإخفاء القسري في محافظة درعا ، و هو ما لم يحدث أبدًا ، حيث مازالت قوات النظام تنفذ عمليات الاعتقال بشكل شبه يومي .

– سجل المكتب إفراج قوات النظام عن عدد من المعتقلين العسكريين من قواته من ابناء محافظة درعا ، ممن تم اعتقالهم ضمن جيش النظام لأسباب مسلكية أو عسكرية . يؤكد المكتب أن هذا الإفراج يُعتبر التفاف من النظام على الوعود بإطلاق سراح المدنيين و من تم اعتقالهم لأحداث مرتبطة بالثورة السورية .

– تم الإفراج عن بعض المعتقلين من داخل أفرع النظام الأمنية ، ممن سبق للنظام أن أنكر لذويهم اعتقالهم . هذا يؤكد أن أفرع النظام الأمنية ضالعة بشكل مباشر في عمليات الإخفاء القسري و حجب المعلومات عن ذوي المفقودين .

– يطالب المكتب أي جهة دفعت أو سعت للتوصل إلى هذه الاتفاقية ، إن وجدت ، ألا يتم حصر هذا الاتفاق بمحافظة درعا فقط ، فإطلاق سراح المعتقلين و الكشف عن مصير المفقودين هو ملف يشمل كامل سوريا و يجب عدم حصره في منطقة واحدة .

– يواصل المكتب عملية التوثيق و جمع البيانات .

التصنيفات: البيانات الصحفية | الوسوم : لا يوجد