الأحد 22 أيلول/سبتمبر 2019
  • مكتب توثيق الشهداء في درعا
  • Mail
  • Facebook
  • Twitter
  • Youtube
  • Telegram
  • Skype
  • RSS

إيجاز لتوثيق المعتقلين و المختطفين خلال شهر نيسان 2019

انخفاض نسبي في توثيق عمليات الاعتقال

شهد شهر نيسان / أبريل 2019 ، استمرار حالة الانخفاض النسبي في توثيق عمليات الاعتقال و الإخفاء و التغييب القسري من قبل الأفرع الأمنية التابعة لقوات النظام في محافظة درعا . حيث وثق قسم المعتقلين و المختطفين في مكتب توثيق الشهداء في درعا ما لا يقل عن : 23 معتقلا و مختطفا ، تم توثيق إطلاق سراح 3 منهم في وقت لاحق من ذات الشهر ، علما أن هذه الإحصائية لا تتضمن من تم اعتقالهم بهدف سوقهم للخدمتين الإلزامية و الاحتياطية في قوات النظام .

تورطت ثلاثة أفرع أمن و فرع الأمن الجنائي و فصيل عسكري في عمليات الاعتقال على التوزع التالي : 6 معتقل لدى فرع الأمن الجنائي ، 9 معتقل لدى شعبة المخابرات العسكرية ، 1 معتقل لدى إدارة المخابرات الجوية ، 1 معتقل لدى فرع أمن الدولة ، 1 معتقل لدى الفيلق الخامس بالإضافة لتوثيق 5 معتقلين لم يتمكن المكتب من تحديد الجهة المسؤولة عن اعتقالهم .

عمليات الاعتقال طالت مقاتلين سابقين في فصائل المعارضة ممن انضم إلى اتفاقية التسوية ، حيث وثق القسم اعتقال : 9 مقاتلين سابقين في فصائل المعارضة قتل أحدهم تحت التعذيب بعد اعتقاله ، كما وثق المكتب من ضمن المعتقلين 1 من القادة السابقين .

وثق القسم اختطاف 2 من أبناء محافظة درعا داخل محافظة السويداء بهدف الحصول على فدية مالية خلال هذا الشهر ، لم يطلق سراحهم حتى ساعة إعداد التقرير .

أخيرا ، ينوه المكتب أن الأعداد الحقيقية للمعتقلين خلال هذا الشهر هي أعلى مما تم توثيقه ، حيث واجه المكتب رفض و تحفظ العديد من عائلات المعتقلين عن توثيق ببيانات ذويهم نتيجة مخاوفهم من الوضع الأمني الجديد داخل محافظة درعا .

التصنيفات: تقارير المعتقلين و المختطفين | الوسوم : لا يوجد