الخميس 18 تموز/يوليو 2019
  • مكتب توثيق الشهداء في درعا
  • Mail
  • Facebook
  • Twitter
  • Youtube
  • Telegram
  • Skype
  • RSS
النسبة الأكبر من ضحايا الألغام هم من الأطفال

استشهد طفلين أخوة بعد اصابتهما بانفجار لغم من مخلفات قوات النظام على الطريق الواصل بين بلدتي خربة غزالة و الغارية الشرقية في ريف درعا الشرقي ، بينما أصيب أخوهم الثالث و والدهم بجراح متفاونة ، و هم من النازحين من محافظة الرقة ، و يعمل أفراد العائلة في المحاصيل الزراعية في تلك المنطقة ، حيث وثق مكتب توثيق الشهداء في درعا :

الشهيد الطفل عبد الإله ناصر خضر – الرقة
الشهيد الطفل عبد الرؤوف ناصر خضر – الرقة

و كان مكتب توثيق الشهداء في درعا ، قد وثق استشهاد طفل بعد اصابته بانفجار لغم منذ بداية شهر نيسان / أبريل الجاري .

يُذكر أن حوادث انفجار المخلفات المتفجرة مستمرة منذ سيطرة قوات النظام و الفصائل الداعمة لها على كامل محافظة درعا ، و افتتاح عدد من الطرقات الجديدة وسط انتشار الكثير من المخلفات غير المتفجرة ، التي لم يتم إزالتها حتى الآن .

التصنيفات: التقارير المتنوعة | الوسوم : الرقة