الجمعة 13 كانون أول/ديسمبر 2019
  • مكتب توثيق الشهداء في درعا
  • Mail
  • Facebook
  • Twitter
  • Youtube
  • Telegram
  • Skype
  • RSS
أربعة عمليات خلال الأيام الثلاثة الأولى من الشهر

شهدت محافظة درعا موجة من عمليات و محاولات الاغتيال الواسعة ، منذ بداية شهر نيسان / أبريل الجاري ، طالت جميعها قادة و عناصر في قوات النظام ، معظمهم من مقاتلي فصائل المعارضة سابقا ، بالإضافة إلى مرافقين لهم ، حيث وثق قسم الجنايات و الجرائم في مكتب توثيق الشهداء في درعا ، أربعة عمليات منفصلة طالت خمسة أشخاص عاملين في قوات النظام :

1. أحمد جمال الفلاح – الصنمين ، تعرض لمحاولة اغتيال بتاريخ 1.04.2019 داخل مدينة الصنمين ، و هو موظف مدني و متعاقد مع قوات النظام . نجى من المحاولة دون الإصابة بأي أضرار .

2. عبد الباسط محمد القداح – الحراك ، تعرض لعملية اغتيال بتاريخ 2.04.2019 داخل مدينة الحراك ، و هو قيادي سابق في فصائل المعارضة و من عناصر قوات النظام حاليا ، أصيب خلال العملية بجراح متوسطة .

3. فواز عبد الكريم الحريري – بصر الحرير ، و هو قيادي سابق في فصائل المعارضة و من عناصر قوات النظام حاليا ، بالإضافة لـ علي شحادة الظاهر – بصرى الشام ، و هو قيادي في قوات النظام ، تعرضا لعملية اغتيال بتاريخ 2.04.2019 على أطراف بلدة بصر الحرير ، أصيبا خلال العملية بجراح خطيرة .

4. نايف نواف الحشيش – تل شهاب ، و هو قيادي سابق في فصائل المعارضة و من عناصر قوات النظام حاليا ، تعرض لعملية اغتيال بتاريخ 3.04.2019 على الطريق الواصل بين بلدتي اليادودة و خراب الشحم ، أدت إلى مقتله بعد عدة ساعات من إصابته ، كما قتل بمرافقته حفيده الطفل ميار يمان نايف نواف الحشيش ، و أصيبت زوجته عزيزة بجبوج – درعا البلد ، بجراح متوسطة .

ينوه مكتب توثيق الشهداء في درعا أنه يوثق هذه النوعية من الحوادث ضمن قاعدة بيانات مخصصة في قسم الجنايات و الجرائم و منفصلة عن قاعدة بيانات الشهداء و منفصلة عن قاعدة بيانات قسم الجنايات و الجرائم المخصصة للفترة الزمنية ما قبل سيطرة قوات النظام على محافظة درعا في شهر آب / أغسطس 2018 .

التصنيفات: تقارير الجنايات و الجرائم | الوسوم : الحراك الصنمين بصر_الحرير بصرى_الشام تل_شهاب درعا_البلد