السبت 15 كانون أول/ديسمبر 2018
  • مكتب توثيق الشهداء في درعا
  • Mail
  • Facebook
  • Twitter
  • GooglePlus
  • Youtube
  • Telegram
  • Skype
  • RSS

سبعة مختطفون من ابناء محافظة درعا خلال أقل من شهر

الخطف داخل محافظة السويداء هو الأكثر انتشارا

تعرض سبعة مواطنون من ابناء محافظة درعا إلى الخطف من قبل مجهولين مقابل الحصول على فديات مالية خلال الفترة الممتدة من 22.10.2018 لغاية 9.11.2018 ، تم إطلاق سراح ثلاثة منهم في وقت لاحق ، حيث وثق قسم المعتقلون و المختطفون في مكتب توثيق الشهداء في درعا :

– الطفل غيدق المسالمة – من ابناء حي السحاري في مدينة درعا ، تعرض للاختطاف من مكان إقامته في مدينة السويداء بتاريخ 22.10.2018 و تم التواصل مع ذويه للحصول على فدية مالية ، تم اطلاق سراحه من قبل وجهاء و احدى الفصائل المسلحة من محافظة السويداء بتاريخ 30.10.2018 .

محمد السمور – من ابناء مدينة الحراك ، تعرض للاختطاف اثناء تواجده في محافظة حماة بتاريخ 22.10.2018 و تم التواصل مع ذويه للحصول على فدية مالية ، تم اطلاق سراحه دون تحديد الطريقة بتاريخ 3.11.2018 .

خالد العواجي – من ابناء بلدة الكرك الشرقي ، تعرض للاختطاف اثناء تواجده في عمله في مدينة السويداء بتاريخ 27.10.2018 و تم التواصل مع ذويه للحصول على فدية مالية ، تم اطلاق سراحه من قبل وجهاء في محافظة السويداء بتاريخ 5.11.2018 .

موسى الزعبي و ضياء طويرش – من ابناء بلدة الطيبة ، تعرضا للاختطاف معًا اثناء مرورهما قرب بلدة الثعلة في محافظة السويداء بتاريخ 8.11.2018 رفقة سيدة تم إطلاق سراحها مباشرة ، و تم التواصل مع ذويهما للحصول على فدية مالية ، و مازال مصيرهما مجهولا حتى ساعة إعداد التقرير .

عادل الدراوشة و أحمد القادري – من ابناء بلدة الغارية الشرقية ، تعرضا للاختطاف معًا اثناء مرورهما في محافظة السويداء بتاريخ 9.11.2018 و تم التواصل مع ذويهما للحصول على فدية مالية ، و مازال مصيرهما مجهولا حتى ساعة إعداد التقرير .

يُذكر أن حوادث الخطف المتبادل بين محافظتي درعا و السويداء مستمرة منذ عدة سنوات ، لكن عمليات الخطف في محافظة درعا توقف بعد سيطرة قوات النظام عليها مع استمرار سيطرة مسلحين و فصائل محلية موالية للنظام على محافظة السويداء ، و كانت أفرع الأمن و عصابات مسلحة تابعة لقوات النظام متورطة في بعض هذه العمليات خلال السنوات الماضية .

التصنيفات: تقارير المعتقلون و المختطفون | الوسوم : الحراك الطيبة الغارية_الشرقية الكرك_الشرقي درعا_المحطة