الجمعة 19 تشرين أول/أكتوبر 2018
  • مكتب توثيق الشهداء في درعا
  • Mail
  • Facebook
  • Twitter
  • GooglePlus
  • Youtube
  • Telegram
  • Skype
  • RSS

أول شهداء التعذيب في محافظة درعا بعد سيطرة قوات النظام

شهيد تحت التعذيب مع استمرار عمليات الاعتقال

تسلمت عائلة عبد المولى محمود الحراكي جثته ، بعد أن استشهد تحت التعذيب و في ظروف الاعتقال غير القانونية في سجون قوات النظام ، بعد أن تم اعتقاله في تاريخ 17.8.2018 من بلدة المليحة الغربية .

الشهيد عبد المولى ، مواليد 1980 ، من أهالي بلدة المليحة الغربية ، يعمل في صيانة و تصليح السيارات و الدراجات النارية ، تم اعتقاله رفقة اثنان من أقاربه من قبل عناصر إدارة المخابرات الجوية بعد عودته إلى بلدته المليحة الغربية ، إثر اتفاقية “التسوية” التي تمت في المنطقة ، و قُطعت المعلومات عنه منذ ذلك التاريخ .

تلقت عائلة الشهيد اتصالا في تاريخ 19.9.2018 للحضور لاستلام الجثة ، و تم دفنها في الساعة 3 عصرا في تاريخ 20.9.2018 في بلدة المليحة الغربية .

يُذكر أن مكتب توثيق الشهداء في درعا استطاع ، منذ الـ 26.7.2018 ، توثيق 191 معتقلا في سجون قوات النظام ، و هي الفترة التي تلت اتفاقية “التسوية” في محافظة درعا ، و تُعتبر الحادثة هي الأولى من نوعها في استشهاد معتقل في سجون قوات النظام تم اعتقاله بعد سيطرتها على محافظة درعا .

الشهيد عبد المولى محمود الحراكي

التصنيفات: التقارير المتنوعة | الوسوم : المليحة_الغربية