الجمعة 19 تشرين أول/أكتوبر 2018
  • مكتب توثيق الشهداء في درعا
  • Mail
  • Facebook
  • Twitter
  • GooglePlus
  • Youtube
  • Telegram
  • Skype
  • RSS

طالب جامعي شهيدا تحت التعذيب في سجون قوات النظام

أكثر من ستين شهيدا تم الكشف عنهم من خلال السجل المدني

حصلت عائلة الطالب الجامعي محمد نور الدين عبد الخالق المصري على وثيقة من دائرة السجل المدني في محافظة درعا ، تحمل تغييرا في قيد الحالة المدنية إلى الوفاة في تاريخ 21.9.2017 ، علمًا أنه معتقل في سجون قوات النظام .

الشاب محمد نور الدين ، مواليد 1994 ، من أهالي بلدة عتمان و من سكان مدينة الشيخ مسكين في محافظة درعا ، طالب جامعي في السنة الرابعة من كلية الحقوق في جامعة دمشق ، أُعتقل في تاريخ 25.6.2017 من قبل عناصر الفرع 235 (فرع فلسطين التابعة لشعبة الأمن العسكري) في مدينة دمشق ، و قُطعت المعلومات عنه منذ ذلك التاريخ .

يؤكد تاريخ الوفاة المرفق على الحالة المدنية للشهيد ، أنه قُتل تحت التعذيب و في ظروف الاعتقال غير القانوني ، بعد أقل من ثلاثة أشهر على اعتقاله ، و يُعتبر الحالة الأولى التي يوثقها المكتب لشهيد تحت التعذيب ، تم اعتقاله خلال العامين الماضيين ، و وصل نبأ استشهاده إلى دائرة السجل المدني في محافظة درعا ، حيث اقتصرت الحالات السابقة على شهداء تم اعتقالهم خلال الأعوام الخمسة الأولى من الثورة السورية .

يُذكر أن مكتب توثيق الشهداء في درعا استطاع ، منذ مطلع الشهر الجاري ، توثيق 5 شهداء تحت التعذيب تبلغت عائلاتهم نبأ استشهادهم من خلال دائرة السجل المدني ، ليرتفع العدد إلى 66 شهيدا في محافظة درعا منذ بدأت قوات النظام الكشف عن أسماء الضحايا من خلال دائرة السجل المدني .

الشهيد محمد نور الدين عبد الخالق المصري

التصنيفات: التقارير المتنوعة | الوسوم : عتمان