الأربعاء 23 كانون ثاني/يناير 2019
  • مكتب توثيق الشهداء في درعا
  • Mail
  • Facebook
  • Twitter
  • GooglePlus
  • Youtube
  • Telegram
  • Skype
  • RSS
ستة و عشرون شهيدا في استهداف ملجآين للهاربين من القصف

واصلت الطائرات الحربية التابعة لقوات النظام حملتها الجوية العنيفة على معظم مدن و بلدات ريف درعا الشرقي ، حيث شنت الطائرات الحربية السورية عدة غارات على بلدة المسيفرة بالتزامن مع استهداف البلدة بالقصف المدفعي و الصاروخي العنيف ، و طالت الغارات ملجآن يقطنهما مدنيين هاربين من القصف ، و هما عبارة عن أقبية منازل في بلدة المسيفرة ، تم استهدافهما بصاروخين فراغيين ، ما تسبب بمجزرة راح ضحيتها ستة و عشرون شهيدا بينهم ثلاثة نساء و عشرة أطفال .

صورة من مجزرة بلدة المسيفرة

يذكر أن مكتب توثيق الشهداء في درعا ، أصدر بيانا في التاسع عشر من الشهر الجاري ، أعلن فيه أن العمل في اتفاقية التهدئة في جنوب غرب سوريا قد انتهى ، و ذلك نتيجة لتصاعد وتيرة الاشتباكات و القصف في المنطقة الجنوبية عموما و محافظة درعا خصوصا ، و تزامنها مع دفع قوات النظام بتعزيزات عسكرية كبيرة إلى المنطقة ، و إعلانها بشكل مباشر و غير مباشر عن توجهها لبدء عمل عسكري في المنطقة الجنوبية .

التصنيفات: تقارير المجازر | الوسوم : المسيفرة