السبت 21 تموز/يوليو 2018
  • مكتب توثيق الشهداء في درعا
  • Mail
  • Facebook
  • Twitter
  • GooglePlus
  • Youtube
  • Telegram
  • Skype
  • RSS

الطيران الروسي يرتكب مجزرة في مدينة نوى

ثمانية شهداء بينهم سيدتين و طفلتين

عادت الطائرات الحربية لأجواء المنطقة الغربية من محافظة درعا ، بعد غياب لأكثر من عام ، حيث شنت الطائرات الحربية الروسية غارات على مدينة نوى و بلدتي الشيخ سعد و عدوان ، و استهدفت في جميع الغارات مواقع مدنية ، ما تسبب بمجزرة راح ضحيتها ثمانية شهداء بينهم سيدتين و طفلتين و عشرات الجرحى في مدينة نوى ، بالإضافة لشهيد في بلدة عدوان ، حيث وثق مكتب توثيق الشهداء في درعا ، كلا من :

1. الشهيد أمين موسى الصوعة – نوى
2. الشهيدة علا عماد العمارين – نوى
3. الشهيدة الطفلة غنى سمير التوبة – نوى
4. الشهيدة الطفلة غادة سمير التوبة – نوى
5. الشهيد إحسان ابراهيم الخبي – نوى
6. الشهيد خالد عبد النور أبو الهوب – تسيل
7. الشهيد حمد المساد – بيت آره
8. الشهيدة ثناء مصطفى عمرين – ريف دمشق ، دوما

كما استشهد في بلدة عدوان :
1. الشهيد أحمد عبد الحكيم القرفان – عدون

صور من آثار الدمار في مكان وقوع المجزرة في مدينة نوى

انتشال الشهداء و الجرحى من مجزرة مدينة نوى


يذكر أن مكتب توثيق الشهداء في درعا ، أصدر بيانا في التاسع عشر من الشهر الجاري ، أعلن فيه أن العمل في اتفاقية التهدئة في جنوب غرب سوريا قد انتهى ، و ذلك نتيجة لتصاعد وتيرة الاشتباكات و القصف في المنطقة الجنوبية عموما و محافظة درعا خصوصا ، و تزامنها مع دفع قوات النظام بتعزيزات عسكرية كبيرة إلى المنطقة ، و إعلانها بشكل مباشر و غير مباشر عن توجهها لبدء عمل عسكري في المنطقة الجنوبية .

التصنيفات: تقارير المجازر | الوسوم : بيت_آره تسيل ريف_دمشق نوى