الاثنين 22 تشرين أول/أكتوبر 2018
  • مكتب توثيق الشهداء في درعا
  • Mail
  • Facebook
  • Twitter
  • GooglePlus
  • Youtube
  • Telegram
  • Skype
  • RSS

فصائل تقود حملات إعدامات ميداني منظمة في ريف درعا

المكتب يؤكد توثيق القتلى في قسم الجنايات و الجرائم

تصاعدت خلال الأيام الماضية عمليات الإعدام الميداني بحق مخطوفين و معتقلين في سجون الفصائل ، حيث وثق مكتب توثيق الشهداء في درعا 7 قتلى في الفترة الممتدة بين 23.2.2018 و 26.2.2018 بينهم من تم إعدامه من قبل مجهولين و آخرين ثبت تورط فصائل مختلفة في إعدامهم ضمن سلسلة من عمليات الإعدام الميداني المنظمة .

بتاريخ 23.2.2018 أعدم جيش خالد بن الوليد ، محمد سليمان الخطيب ، و هو من عناصر الجيش الحر بعد أن وقع في الأسر في شهر كانون الثاني / يناير من العام الحالي ، في المعارك بين الطرفين .

بتاريخ 26.2.2018 أعدم جيش الثورة أو جيش الإسلام ، مؤيد نعيم النصيرات و أحمد محمد الضماد و منير جهاد أبو حلاوة و محمد كساب الشعباني و عبيد كساب الشعباني ، و قد تم اعتقالهم جميعا أثناء حملة اعتقالات نفذها الفصيلان المذكوران في بلدة ابطع في شهر أيلول / سبتمبر من العام الماضي ، و تم إلقاء جثثهم بين بلدتي ابطع و داعل بحوزتهم ورقة تحمل اسماء الضحايا .

بتاريخ 26.2.2018 أعدم مجهولون ، منصور حسن الحسن ، بعد اختطافه من بلدة تل شهاب و إلقاء جثته قرب البلدة بحوزته ورقة تحمل اسمه .

إن مكتب توثيق الشهداء في درعا ، يجدد مطالبته الدائمة لكافة الجهات الفاعلة على الأرض و المتورطة بعمليات الاعتقال و الإخفاء القسري ، بضرورة الكشف عن مصير المعتقلين في سجونها و ضمان حصولهم على محاكمة عادلة .

كما يؤكد مكتب توثيق الشهداء في درعا أنه يوثق قتلى عمليات الاغتيالات و النزاعات المسلحة و الإعدامات الميدانية التي تنفذها الجهات المختلفة الفاعلة في المناطق الخارجة عن سيطرة قوات النظام في درعا ، ضمن قاعدة بيانات الجنايات و الجرائم ضمن قسم الجنايات في المكتب .

التصنيفات: البيانات الصحفية | الوسوم : لا يوجد