الثلاثاء 20 شباط/فبراير 2018
  • تابعوا المكتب عبر
  • مكتب توثيق الشهداء في درعا
  • Mail
  • Facebook
  • Twitter
  • GooglePlus
  • Youtube
  • Telegram
  • Skype
  • RSS
المكتب يؤكد توثيق القتلى في قسم الجنايات و الجرائم

نفذ جيش خالد بن الوليد هجومًا على مواقع فصائل الجيش الحر و حركة أحرار الشام و هيئة تحرير الشام في بلدة حيط في ريف درعا الغربي ، حيث استمر الهجوم من مساء يوم الأربعاء 07.02.2018 لغاية مساء يوم الخميس 08.02.2018 ، أدى لمقتل أكثر من ثلاثين مقاتلًا من الجانبين بالإضافة لاستشهاد ثلاثة مدنيين نتيجة القصف المدفعي المتبادل .

استطاع قسم الجنايات و الجرائم في مكتب توثيق الشهداء في درعا ، توثيق مقتل 9 مقاتلين من جيش خالد بن الوليد بينهم طفل مجند ، بالإضافة لمقتل 23 مقاتلًا من فصائل الجيش الحر و حركة أحرار الشام و هيئة تحرير الشام بينهم طفلان مجندان ، كما وثق مكتب توثيق الشهداء في درعا استشهاد سيدة في بلدة سحم الجولان و استشهاد سيدة و طفلة في قرية عمورية نتيجة القصف المدفعي المتبادل من الطرفين ، مع احتمال ارتفاع الأعداد مع استمرار عملية التوثيق و وجود أعداد من الجرحى .

إن هذه الحوادث ترفع حصيلة المعارك و عمليات الإعدام الميداني التي يشهدها ريف درعا الغربي منذ 20.2.2017 إلى أكثر من 450 قتيلًا ، وسط اعتقاد المكتب بارتفاع هذا العدد في ظل غياب المعلومات عن مصير أعداد من المفقودين مجهولي المصير حتى الآن .

في ظل هذه المعطيات ، يؤكد مكتب توثيق الشهداء في درعا أنه يوثق قتلى عمليات الاغتيالات و النزاعات المسلحة بين الفصائل المختلفة ، ضمن قاعدة بيانات الجنايات و الجرائم ضمن قسم الجنايات و الجرائم في المكتب .

التصنيفات: البيانات الصحفية | الوسوم : لا يوجد