الأربعاء 22 نوفمبر 2017
  • تابعوا المكتب عبر
  • مكتب توثيق الشهداء في درعا
  • Mail
  • Facebook
  • Twitter
  • GooglePlus
  • Youtube
  • Telegram
  • Skype
  • RSS

تقرير شهداء درعا لشهر تشرين الأول 2017

تقرير شهر تشرين الأول لعام 2017

تقرير مكتب توثيق الشهداء في درعا لشهر تشرين الأول (الشهر 80 في الثورة السورية) لعام 2017 في محافظة درعا

انتهى شهر تشرين الأول لعام 2017 بتوثيق استشهاد 47 شهيدا في عموم محافظة درعا و من ابنائها خارج المحافظة ، حيث شهد الشهر استمرارا لحالة الانخفاض في أعداد الشهداء نتيجة إعلان هدنة لوقف إطلاق النار في جنوب سوريا منذ التاسع من شهر تموز الماضي .

عدد الشهداء الإجمالي 47 شهيد، موزعون على الشكل التالي

عدد الشهداء المقاتلين : 26 شهيدا

عدد الشهداء المدنيين : 21 شهيدا ، بينهم 4 نساء و 5 طفل و 6 رجل و 6 تحت التعذيب

فيما يلي صورة توضيحية توضح نسب الشهداء حسب التوزيع

بينما كانت أعداد الشهداء من الذكور إجمالا 43 شهيدا بينهم 5 أطفال و من الإناث 4 شهيدات ليس بينهن أي طفلة

فيما يلي صورة توضيحية توضح نسب الشهداء حسب الجنس

كما أسلفنا فقد شهد الشهر استمرارا لحالة الانخفاض في أعداد الشهداء نتيجة إعلان هدنة لوقف إطلاق النار في جنوب سوريا منذ التاسع من شهر تموز الماضي ، فيما شهد الشهر توثيق مجزرة واحدة ارتكبها طيران التحالف الدولي في بلدة سحم الجولان (تقرير المجزرة) ، فيما يلي مخطط يوضح توزع الشهداء خلال هذا الشهر :

على مستوى حادثة الاستشهاد ، وثق مكتب توثيق الشهداء في درعا ثمانية حوادث استشهاد مختلفة ، و كان التوزع على الشكل التالي :

الاستهداف المباشر بالعبوات الناسفة و الصواريخ الموجهة 14 شهيد

اطلاق نار عشوائي 1 شهيد

الاشتباكات 5 شهداء

القصف المدفعي و الصاروخي 9 شهداء

أنفجار الألغام و مخلفات القصف 3 شهداء

تحت التعذيب 6 شهداء

غارة لطائرات التحالف الدولي 8 شهداء

غارة للطيران الحربي 1 شهيد

فيما يلي مخطط توضيحي لتوزع الشهداء حسب حادثة الاستشهاد

واصل مكتب توثيق الشهداء في درعا خلال هذا الشهر توثيق و متابعة المصابين في مشافي دول الجوار ، حيث لم يوثق المكتب استشهاد أي جريح أثناء تلقيه العلاج في مشافي دول الجوار .

أيضا واصل المكتب توثيق الشهداء من اللاجئين الفلسطيين سكان درعا و من النازحين من الجولان كذلك ، حيث لم يوثق المكتب أي شهداء من اللاجئين الفلسطينيين ، أو شهداء من النازحين من الجولان .

شهد هذا الشهر توثيق استشهاد ثلاثة شهداء أثناء تواجدهم خارج محافظة درعا ، الأول من عناصر هيئة تحرير الشام بعد اصابته بالاشتباكات ضد قوات النظام في محافظة القنيطرة و الثاني من عناصر الدولة الإسلامية بعد اصابته بالاشتباكات ضد قوات النظام في مدينة الميادين في محافظة دير الزور و الثالث نتيجة غارة للطيران الحربي على حي الحجر الأسود في محافظة دمشق .

و في ذات السياق تم توثيق خمسة شهداء من خارج محافظة درعا ، ثلاثة منهم من مدينة دوما في محافظة ريف دمشق نتيجة القصف العشوائي على بلدة المسمية في منطقة اللجاة ، و الشهيد الرابع من عناصر الجيش الحر من بلدة ممتنة في محافظة القنيطرة بعد استهدافه بعبوة ناسفة من قبل قوات النظام في محيط بلدة كفر شمس ، و الشهيد الخامس من مدينة جبلة في محافظة اللاذقية بعد اصابته بانفجار عبوة ناسفة أثناء محاولة تفكيكها في أحياء درعا البلد .

في توثيق الشهداء من المنشقين عن قوات النظام ، وثق المكتب شهيد من المنشقين و هو برتبة ملازم أول .

في توزع الشهداء من أبناء المحافظة ، كانت مدينة درعا الأكثر بعدد الشهداء بـ10 شهداء .

فيما يلي رسم توضيحي لتوزع أعداد الشهداء في مناطق درعا

على الجانب الإعلامي لم يتم توثيق أي شهيد من الناشطين الاعلاميين .


 

نسأل الله للشهداء الرحمة والقبول ولذويهم الصبر والسلون

#ليسوا_أرقاما

يمكن الاطلاع على تصاميم الانفوجرافيك الخاصة باحصائيات هذا الشهر ضمن قسم تصاميم الانفوجرافيك
* اضغط على الصورة لمشاهدتها بجودة أفضل
التصنيفات: التقارير الشهرية | الوسوم : لا يوجد