الخميس 14 ديسمبر 2017
  • تابعوا المكتب عبر
  • مكتب توثيق الشهداء في درعا
  • Mail
  • Facebook
  • Twitter
  • GooglePlus
  • Youtube
  • Telegram
  • Skype
  • RSS

تقرير شهداء درعا لشهر حزيران 2017

تقرير شهر حزيران لعام 2017

تقرير مكتب توثيق الشهداء في درعا لشهر حزيران (الشهر 76 في الثورة السورية) لعام 2017 في محافظة درعا

انتهى شهر حزيران لعام 2017 بتوثيق استشهاد 209 شهيدا في عموم محافظة درعا و من ابنائها خارج المحافظة ، حيث شهد الشهر ارتفاعا كبيرا جدا في أعداد الشهداء ، بعد تصعيد عسكري و ميداني شهدته مدينة درعا و البلدات المحيطة بها .

عدد الشهداء الإجمالي 209 شهيد، موزعون على الشكل التالي

عدد الشهداء المقاتلين : 110 شهيدا

عدد الشهداء المدنيين : 99 شهيدا ، بينهم 13 نساء و 22 طفل و 61 رجل و 3 تحت التعذيب

فيما يلي صورة توضيحية توضح نسب الشهداء حسب التوزيع

بينما كانت أعداد الشهداء من الذكور إجمالا 181 شهيد بينهم 8 طفل و من الإناث 28 شهيدة بينهن 15 طفلة

فيما يلي صورة توضيحية توضح نسب الشهداء حسب الجنس

كما أسلفنا فقد شهد الشهر ارتفاعا كبيرا جدا في أعداد الشهداء ، بعد تصعيد عسكري و ميداني شهدته مدينة درعا و البلدات المحيطة بها ، بالإضافة لارتكاب قوات النظام ثلاثة مجازر مختلفة ، الأولى في الأول من الشهر ، بعدما نفذت قوات النظام هجومين على الطريق الواصل بين بلدتي كفر شمس و عقربا (تقرير المجزرة) ، المجزرة الثانية في الخامس من الشهر ، و كانت بغارة على بلدة طفس (تقرير المجزرة) ، و شهدت بلدة طفس المجزرة الثالثة في الرابع عشر من الشهر ، بعدما استهدفت غارة للطيران الحربي مدرسة يقطنها عدد من النازحون (تقرير المجزرة) ، فيما يلي مخطط يوضح توزع الشهداء خلال هذا الشهر :

على مستوى حادثة الاستشهاد ، وثق مكتب توثيق الشهداء في درعا أحد عشر حادثة استشهاد مختلفة ، بينهم 21 شهيدا نتيجة غارات لطائرات التحالف الدولي ، و كان التوزع على الشكل التالي :

الاستهداف المباشر 17 شهيدا

اطلاق نار عشوائي 3 شهداء

الاشتباكات 68 شهيدا

البراميل المتفجرة 13 شهيدا

القصف المدفعي و الصاروخي 50 شهيدا

انفجار الألغام و مخلفات القصف 2 شهيد

برصاص الأمن التركي 2 شهيد

تحت التعذيب 3 شهداء

غملية استشهادية 1 شهيد

غارة لطيران التحالف 21 شهيدا

غارة للطيران الحربي 29 شهيدا

فيما يلي مخطط توضيحي لتوزع الشهداء حسب حادثة الاستشهاد

واصل مكتب توثيق الشهداء في درعا خلال هذا الشهر توثيق و متابعة المصابين في مشافي دول الجوار ، حيث وثق المكتب استشهاد 9 جرحى أثناء تلقيهم العلاج في مشافي الأردن ، بينهم 5 مقاتلين و طفل ، بالإضافة لتوثيق شهيد في مشافي فلسطين .

أيضا واصل المكتب توثيق الشهداء من اللاجئين الفلسطيين سكان درعا و من النازحين من الجولان كذلك ، حيث وثق المكتب 7 شهداء من اللاجئين الفلسطينيين ، هم 3 مقاتلين و 3 مدنيين و سيدتين ، بينما وثق 14 شهيدا من النازحين من الجولان ، هم 9 مقاتلين و 3 مدنيين و طفل و سيدة .

شهد هذا الشهر توثيق استشهاد 13 شهيد أثناء تواجدهم خارج محافظة درعا ، الأول من عناصر الدولة الإسلامية اثناء الاشتباكات ضد الميليشيات الكردية في مدينة الرقة في محافظة الرقة ، و شهيدين برصاص الأمن التركي أثناء محاولة دخولهما الأراضي التركية في قرية هتيا في محافظة إدلب و قرية طورلاها في محافظة إدلب ، كما تم توثيق 10 شهداء في محافظة القنيطرة ، أحدهم بعد تنفيذه لعملية استشهادية ضد قوات النظام في بلدة خان أرنبة في محافظة القنيطرة و الباق في الاشتباكات ضد قوات النظام في مدينة البعث في محافظة القنيطرة .

و في ذات السياق تم توثيق 27 شهيدا من خارج محافظة درعا ، في حصيلة تعتبر الأعلى منذ أشهر ، حيث تم توثيق شهيد من بلدة نبع الصخر في محافظة القنيطرة و شهيد من بلدة ممتنة في محافظة القنيطرة نتيجة استهدافهم بعبوة ناسفة على الطريق بين عقربا و كفر شمس ، كما تم توثيق ثلاثة شهداء من بلدة كناكر في محافظة ريف دمشق ، الاول أثناء تفكيك عبوة ناسفة على الطريق بين عقربا و كفر شمس و الثاني نتيجة غارة لطائرات التحالف على بلدة جلين ، الثالث نتيجة غارة للطيران الحربي على بلدة طفس ، حيث استشهد في ذات الغارة شهيدين آخرين ، الأول من مدينة خان شيخون في محافظة إدلب و الشهيد الثاني من مخيم اليرموك في محافظة دمشق ، كذلك تم توثيق سبعة شهداء من بلدة السبينة في محافظة ريف دمشق و مدينة داريا في محافظة ريف دمشق و مدينة الكسوة في محافظة ريف دمشق و مدينة حرستا في محافظة ريف دمشق و محافظة حماة و شهيدين من محافظة القنيطرة و جميعهم في المعارك الدائرة في مدينة درعا ، أيضا وثق المكتب استشهاد عائلة من أربعة أفراد نتيجة القصف المدفعي على بلدة نصيب و هم من النازحين من محافظة حمص ، أخيرا نفذت طائرات تتبع للتحالف الدولي غارة على بلدة الشجرة و أخرى على بلدة جلين ، استهدفت فيها اجتماعين مختلفين لقادة من جيش خالد بن الوليد ، أدت إلى استشهاد تسعة من خارج محافظة درعا ، و هم شهيدين من محافظة دير الزور و شهيدين من محافظة إدلب و شهيد من محافظة حمص و شهيد من محافظة دمشق و ثلاثة شهداء من محافظة القنيطرة .

في توثيق الشهداء من المنشقين عن قوات النظام ، وثق المكتب ثلاثة شهداء من المنشقين ، هم برتب ملازم و رائد و مجند منشق .

في توزع الشهداء من أبناء المحافظة ، كانت مدينة درعا الأكثر بعدد الشهداء بـ63 شهيد ، بينهم 37 مقاتل ، تلتها بلدة عتمان بتوثيق 18 شهيد بينهم 5 أطفال .

فيما يلي رسم توضيحي لتوزع أعداد الشهداء في مناطق درعا

على الجانب الإعلامي تم توثيق استشهاد ناشط اعلامي واحد و هو الشهيد مروان نزيه دغيم (مخيم درعا) ، و في التفاصيل :

الشهيد مروان نزيه دغيم من عناصر الجيش الحر و ناشط أعلامي في لواء تحرير حوران

استشهد بعد اصابته بالاشتباكات ضد قوات النظام على أطراف مدينة البعث في محافظة القنيطرة بتاريخ 25.06.2017


 

نسأل الله للشهداء الرحمة والقبول ولذويهم الصبر والسلون

#ليسوا_أرقاما

يمكن الاطلاع على تصاميم الانفوجرافيك الخاصة باحصائيات هذا الشهر ضمن قسم تصاميم الانفوجرافيك
* اضغط على الصورة لمشاهدتها بجودة أفضل
التصنيفات: التقارير الشهرية | الوسوم : لا يوجد