الثلاثاء 27 يونيو 2017
  • تابعوا المكتب عبر
  • مكتب توثيق الشهداء في درعا
  • Mail
  • Facebook
  • Twitter
  • GooglePlus
  • Youtube
  • Telegram
  • Skype
  • RSS

توضيح حول اتهام شبكة شام لمكتب توثيق الشهداء في درعا

بيان توضيحي رسمي صادر عن مكتب توثيق الشهداء في درعا

نشر “فريق التحرير” ضمن منظمة “شبكة شام” بتاريخ 18.5.2017 تقريرًا إعلاميًا تحت عنوان “بعد خبر مقتله .. المجرم ناجي مسالمة هاربا في تركيا.. والسلطات تبحث عنه” حيث حمل التقرير اتهامًا مباشرًا لمكتب توثيق الشهداء في درعا بتسهيل هروب الشخص المذكور ، وهنا يرغب مكتب توثيق الشهداء في درعا بتوضيح عدة نقاط :

أولًا : إن قواعد التوثيق لدى مكتب توثيق الشهداء في درعا فيما يتعلق بالشهداء والضحايا أثناء تواجدهم خارج محافظة درعا، تنص على التواصل والتحقق من النشطاء المتعاونين مع المكتب، أو من المصادر الميدانية في باق المحافظات، وفي حال غياب هذه الجهات يعتمد المكتب على عائلة الشهيد أو الضحية وأقربائه من الدرجة الأولى والثانية حصرًا ، بصفتهم المعنيين بتأكيد أو نفي الحادثة ، وفي حال عدم صحّة المعلومات التي يتم إيفاد المكتب بها ، تتحمل العائلة ما يترتب على هذا الخبر من تبعات .

ثانيًا : تلقى مكتب توثيق الشهداء في درعا بتاريخ 14.1.2017 بيانات تفيد باستشهاد “ناجي أيوب المسالمة” بغارة لطائرات التحالف الدولي في مدينة الميادين في محافظة دير الزور ، ونتيجة غياب المصادر الميدانية التي بإمكانها تأكيد هذا الخبر من محافظة دير الزور ، تواصل المكتب مع عائلة الشخص المذكور وحصل منهم على تأكيد وشهادة موثقة بصحة هذه البيانات ، والتي اعتمد عليها المكتب لاحقًا بتوثيق الخبر ونشره .

ثالثًا : أرسلت إدارة مكتب توثيق الشهداء في درعا بتاريخ 20.5.2017 رسالة إلى “شبكة شام” وطالبتها بتوضيح كامل حول الاتهامات التي وجهتها الشبكة للمكتب ، كما طالبتها بإرسال نسخة عن الأدلة والمعلومات المتوفرة حول هذا الاتهام، ولم يتلق المكتب أي رد حتى تاريخ إصدار هذا البيان على الرغم من استلام إدارة “شبكة شام” للرسالة .

رابعًا : إن إدارة “شبكة شام” لم تراسل مكتب توثيق الشهداء في درعا قبل كتابة التقرير المذكور ، ولم تطلب أي توضحيات أو معلومات ، ولم تتحرى الدقة والوضوح في التعابير التي اتهمت المكتب بها ، ولم تستكمل شروط إعداد الخبر قبل توجيهها أي اتهام للمكتب ، وهي بذلك قد خرقت صراحة الفقرة ج من المادة الخامسة من “ميثاق الشرف الإعلامي” الذي أعلنت إدارة “شبكة شام” توقيعها عليه .

خامسًا : مكتب توثيق الشهداء في درعا يحمل إدارة “شبكة شام” المسؤولية الكاملة عن سلامة أعضاء المكتب والمتعاونون معه ، وأي تبعات قد يتعرض لها المكتب جراء هذا الاتهام الغير مسؤول .

سادسًا : يطالب مكتب توثيق الشهداء في درعا إدارة “شبكة شام” بتعديل المادة المذكورة وتقديم اعتذار عن الاتهام الذي تم توجيهه للمكتب ، كما يطالب الهيئة العامة لـ “ميثاق الشرف الإعلامي” بتوضيح موقفها إزاء خرق أحد الموقعين على ميثاقها للمبادئ التي تم التوقيع عليها .

ختامًا ، يؤكد مكتب توثيق الشهداء في درعا لجميع الهيئات والمؤسسات المتعاقدة والمتعاونة معه ولجميع متابعيه، التزامه بالمبادئ والمواثيق التي أعلنها المكتب عبر موقعه الرسمي ، ويؤكد المكتب حرصه على الحفاظ على علاقته مع جميع المؤسسات والمنظمات المهتمة بعمل المكتب وحرصه على الحفاظ على الثقة التي منحتها للمكتب والقائمين عليه .

التصنيفات: البيانات الصحفية | الوسوم : لا يوجد