الأربعاء 13 تشرين ثاني/نوفمبر 2019
  • مكتب توثيق الشهداء في درعا
  • Mail
  • Facebook
  • Twitter
  • Youtube
  • Telegram
  • Skype
  • RSS

ثلاثة أشهر من المعارك في حوض اليرموك

أعداد كبيرة من القتلى من الطرفين المتصارعين

يشهد ريف درعا الغربي منذ عدة أشهر ، معارك عنيفة بين جيش خالد بن الوليد من جهة و تحالف الفصائل الذي يضم الجبهة الجنوبية و حركة أحرار الشام و جيش الإسلام و هيئة تحرير الشام من طرف آخر ، على خلفية هجوم عنيف شنه جيش خالد بن الوليد في 20.2.2017 سيطر من خلاله على بلدات تسيل و سحم الجولان و عدوان و جلين ، حيث تتركز المعارك منذ ذلك الوقت على أطراف بلدات الشيخ سعد و مساكن جلين و حيط و الجبيلية في القنيطرة ، دون تقدم جديد لأي طرف على حساب الآخر . في الوقت الذي أدت فيه المعارك المتواصلة في المنطقة إلى مقتل 261 مقاتلًا من الطرفين ، بحسب توثيق مكتب توثيق الشهداء في درعا ، موزعين كما يلي :

جيش خالد بن الوليد : 42 مقاتل من ضمنهم 4 قادة عسكريين ، و 2 من جنسية غير سورية ، و 1 من محافظة حلب .

تحالف الفصائل : 219 مقاتل من ضمنهم 11 قائد عسكري ، و 3 من محافظة ريف دمشق و 14 من محافظة القنيطرة ، و 30 مقاتل تم إعدامهم ميدانيا .


يُذكر أن جميع البيانات أعلاه موثقة لدى مكتب توثيق الشهداء في درعا بالإسم و التفاصيل .

التصنيفات: التقارير المتنوعة, تقارير الجنايات و الجرائم | الوسوم : لا يوجد