الأربعاء 22 أيار/مايو 2019
  • مكتب توثيق الشهداء في درعا
  • Mail
  • Facebook
  • Twitter
  • Youtube
  • Telegram
  • Skype
  • RSS

62 شهيدا في ثلاثة أسابيع من معارك الريف الشمالي

عدد كبير من الشهداء في صد اقتحام مثلث درعا ريف دمشق القنيطرة

ثلاثة أسابيع من الاشتباكات العنيفة على جبهة ريف درعا الشمالي المتمثلة بمثلث التقاء محافظات درعا و ريف دمشق و القنيطرة ، في محاولة عنيفة لقوات النظام المدعومة بعناصر الحرس الثوري الايراني و ميليشيات ايرانية و عراقية للتقدم و السيطرة على المنطقة ، ففي السابع من شهر شباط الماضي اندلعت الاشتباكات و التي مازالت مستمرة حتى اللحظة ، ثلاثة أسابيع من المعارك التي توقفت لأيام قليلة أثناء المنخفض الجوي لتعود وتيرتها في التصاعد خلال اليومين الماضيين و يرتقي خلالها 62 شهيدا من الثوار المقاتلين (العدد يشمل أبناء محافظة درعا و المقاتلين من خارج درعا الذي استشهدوا ضمن مناطق المحافظة فقط ، و لا يشمل شهداء محافظتي ريف دمشق و القنيطرة الذين استشهدوا ضمن مناطق محافظتهم) ، حيث وثق مكتب توثيق الشهداء في درعا ارتقاء سبعة شهداء ضمن مناطق ريف دمشق و تحديدا في مناطق السلطانية و حمريت ، كما قام بتوثيق استشهاد أربعة شهداء من الأردن و حمص و ريف دمشق استشهدوا في منطقة درعا .

ريف شمالي 28.2

توزعت المناطق التي ينحدر منها الشهداء إلى مناطق ، المزيريب – كفر شمس – غباغب – معربة – نوى – اللجاة – كمونة – دير العدس – انخل – الشيخ سعد – كفر ناسج – عين ذكر – الشجرة – طفس – بصر الحرير – ناحتة – المسيفرة – النجيح – الحارة – الكرك الشرقي – كحيل .

من خلال سير المعركة منذ بدايتها في 7-2-2015 و حتى تاريخ اعداد التقرير 1-3-2015 فإن المعركة شهدت تصاعد كبير بأعداد الشهداء خلال يوم 28-2-2015 و ذلك بسبب ارتفاع حدة الاشتباكات مع تقدم للنظام في بعض النقاط و حصول عمليات كر و فر ، حيث ارتقى في ذلك التاريخ لوحده 17 شهيدا من اجمالي شهداء المعركة .

تقرير الريف الشمالي - الاعداد

في ذات السياق شهدت المعركة ارتقاء أربعة ناشطين اعلاميين بينهم اعلاميان اثنان لجبهة النصرة ، و الشهداء هم : سلام موسى المذيب ، محمد يوسف قطيش (جبهة النصرة) ، عبد الناصر ابراهيم السليم الزعبي (جبهة النصرة) ، عمر محمود العطرات .

أيضا شهدت هذه المعركة ارتقاء شهيد من النازحين الفلسطينيين ، و كما شهدت ارتقاء أحد أبرز القادة العسكريين لجبهة النصرة في الجنوب السوري و هو الشهيد أنور أبو الفارس (تفاصيل اضافية عن الشهيد) .

يذكر ان اجمالي الشهداء من الثوار المقاتلين خلال ذات الفترة الزمنية بلغ 96 شهيدا ، حيث شكل شهداء هذه المعركة أكثر من 64% من إجمالي الشهداء من الثوار المقاتلين .

التصنيفات: التقارير المتنوعة | الوسوم : الحارة الشجرة الشيخ_سعد الكرك_الشرقي اللجاة المزيريب المسيفرة النجيح انخل بصر_الحرير دير_العدس طفس عين_ذكر غباغب كحيل كفر_شمس كفر_ناسج كمونة معربة ناحتة نوى